מכון דשא מכון דשא - דמותה של ארץ

حول معهد ديشي

حول معهد ديشي

أزمة الأراضي والمناطق المفتوحة:

المناطق المفتوحة هي أساس وجود الحيوان والنبات، شكل المنظر الطبيعي، قيم التراث الثقافي والتاريخي التي تتمثل في المناظر الطبيعية، توفير الخدمات البيئية وحيز للترفيه في أحضان الطبيعة. هذه العوامل هي الظروف الضرورية لوجود مجتمع سليم. مصدر أزمة الأراضي الحادة في إسرائيل هو محدودية المساحة، ازدياد حاد في عدد السكان وبشكل خاص ثقافة التبذير في استخدام الأراضي. يهدد النقص في الأراضي بالقضاء على المناطق المفتوحة التي لا تزال متبقية وبإلحاق ضرر كبير غير قابل للإصلاح بالبيئة والمجتمع.
تم إنشاء معهد ديشي لتركيز نشاطات تطوير وبلورة أسس سياسة وآليات عمل تضمن المحافظة على موارد الأراضي والمناطق المفتوحة والعمل على تطبيقها على صعيد السياسات، التخطيط والتنفيذ.

 مجالات النشاط

تشمل مجالات نشاط معهد ديشي بلورة مبادئ سياسة للمحافظة على المناطق المفتوحة: نشاطات لتبني هذه المبادئ وتطبيقها في سلطات الدولة، جمع وتحليل معلومات عن المناطق المفتوحة والقيم التي تحتويها، المشاركة في التخطيط القطري وإدارة المناطق المفتوحة للمحافظة عليها، إكساب الوعي لأهمية المناطق المفتوحة وسبل المحافظة عليها بين المخططين ومديري المناطق وأصحاب القرار والجمهور العريض.

لمشاهدة الأبحاث التطبيقية التي تجري اليوم في معهد ديشي انقر / ي هنا.


مجالات النشاط

معهد ديشي ("شكل البلاد ") تأسس وبدأ العمل في إطار جمعية حماية الطبيعة في عام 1992 بمبادرة من يوآڤ ساچي المدير العام والرئيس السابق لجمعية حماية الطبيعة. تم إنشاء المعهد لتركيز النشاط ولتطوير وبلورة مبادئ سياسات وآليات تضمن المحافظة على موارد الأرض والمناطق المفتوحة وللعمل على تطبيق هذه المبادئ في السياسات والتخطيط والتنفيذ.
تشمل مجالات نشاط معهد ديشي بلورة مبادئ سياسة وآليات للمحافظة على المناطق المفتوحة، نشاطات لتبني المبادئ وتطبيقها في سلطات الحكم، جمع وتحليل معلومات عن المناطق المفتوحة وقيمها، المشاركة في التخطيط القطري وإدارة مناطق نموذجية، تنمية الوعي لأهمية المناطق المفتوحة وطرق المحافظة عليها لدى المخططين، مديري المناطق، هيئات اتخاذ القرار والجمهور العريض.


طاقم التفكير- منتدى ديشي

يركز معهد ديشي ويفعل طاقم تفكير مهنيا لبلورة مفاهيم وآليات ضرورية للدمج بين احتياجات التطوير والمحافظة على المناطق المفتوحة.
يناقش المنتدى مسائل من مجالات استخدام الأراضي، التخطيط، التطوير والمحافظة على المناطق المفتوحة. في أعقاب النقاش تتم بلورة استنتاجات وتوصيات لمبادئ سياسة وآليات لمواجهة المشاكل. كل هذه تجمع في أوراق مواقف توزع على هيئات اتخاذ القرار، المخططين والمنظمات ذات الصلة. المعهد وبمساعدة مختصين من طواقم التفكير، شريك في الجهود لإقناع هيئات التخطيط وأصحاب القرار بتبني التوصيات ومتابعة تنفيذها.


السياسة العامة ومشاركة الجمهور

السياسة العامة والتخطيط على المستوى القطري

يعمل معهد ديشي على تذويت مبادئ سياسة وآليات للمحافظة على المناطق المفتوحة في قرارات السلطات وإدارتها. يشمل النشاط المبادرة والتدخل في المجالات التالية: التشريع العام والخاص ومرافقة عمل الكنيست في المواضيع تتعلق بالمناطق المفتوحة، التخطيط من خلال المجلس القطري للتخطيط والبناء واحد أعضائه هو رئيس المعهد بصفة ممثل المنظمات البيئة في إسرائيل، قرارات الحكومة، قرارات مديرية أراضي إسرائيل وقرارات سلطات تنفيذية أخرى لها صلة بالمحافظة على الأراضي والمناطق المفتوحة.

الخرائط الهيكلية

مرافقة، متابعة تذويت توصيات السياسة الصادرة عن طاقم التفكير والمعهد في الخرائط الهيكلية القطرية واللوائية بما فيها الخريطة الهيكلية القطرية رقم 35 الخريطة الهيكلية السياحية  (خريطة هيكلية قطرية 12)، الخريطة الهيكلية للمياه (خريطة هيكلية قطرية 34)، الخريطة الهيكلية للغاز (خريطة هيكلية قطرية 37)، الخريطة الهيكلية للطاقة والكهرباء (خريطة هيكلية قطرية 10) وغيرها.

 إكساب الوعي والمشاركة (مشاركة الجمهور ونشر المعلومات)

 من منطلق التوجه لزيادة  الوعي من جانب أصحاب القرار، المخططين، المختصين والجمهور العريض لازمة الأرض ولأهمية المحافظة على المناطق المفتوحة، ينشط المعهد في المجالات التالية: مشاركة المختصين وأصحاب القرار في نقاش طاقم التفكير، نشر وثائق تشمل سياسات المعهد، استطلاعات رأي وبيانات حول أهمية وحساسية المناطق المفتوحة، تنظيم أيام دراسية، محاضرات ومعارض، نشر معلومات في وسائل الإعلام والمشاركة في نشاطات هيئات أخرى في مواضيع ذات صلة.

 


 إنجازات

منذ أن بدأ معهد ديشي نشاطه ازداد بشكل كبير وعي هيئات التخطيط واتخاذ القرار لأزمة الأراضي وللحاجة إلى المحافظة على المناطق المفتوحة. يتم تذويت مبادئ المحافظة على المناطق المفتوحة في الوقت الراهن في جميع التعليمات المتعلقة بالتخطيط والصادرة عن المجلس القطري للتخطيط والبناء وكذلك في المخططات اللوائية. تستخدم المواد التي يصدرها المعهد من قبل هيئات التخطيط واتخاذ القرار وتنعكس في سياسة التخطيط والحد من المعضلات. في مناطق كثيرة في البلاد تجرى عمليات تقييم ومسح . تستخدم المواد من قبل مخططين للتخطيط الذي يراعي قيم البيئة ومن قبل جمعية حماية الطبيعة وهيئات بيئية أخرى لغرض النضال ضد التطوير الذي يهدد بإلحاق الضرر بالبيئة.
يُستخدم المسح الذي يتناول الطبيعة والمنظر الطبيعي والذي يقوم به معهد ديشي من قبل هيئات التخطيط كمواد خلفية للتخطيط المستديم الذي يمنع الأضرار ويقلل من المواجهات ويساعد الهيئة المسئولة عن المناطق المفتوحة في تخطيط وممارسة إدارة واعية تضمن المحافظة على قيم الطبيعة والمناظر الطبيعية.
في وثيقة السياسات العامة والآليات للمحافظة على المناطق المفتوحة وكذلك في أبحاث أخرى قام بها المعهد تم بلورة توصيات بشأن آليات عملية للمحافظة على المناطق المفتوحة في مجالات سياسات الأراضي، الاقتصاد، الضرائب، التشريع، التخطيط والمجتمع. بعض هذه الآليات موجودة في مراحل تطبيق مختلفة في أعقاب نشاط المعهد. على سبيل المثال في أطار الإصلاحات في مجال الأراضي تم تبني توصيات المعهد لتحديد ضرورة تخصيص بل شراء الأراضي للمحافظة على المناطق المفتوحة كأحد أهداف ومهام السلطة ولإقامة صندوق للمحافظة على المناطق المفتوحة طبقا للنموذج الذي وضعه المعهد.
كذلك يتم النهوض بالتعاون بتوصيات معهد ديشي بدعم من القطاعين الزراعي والريفي للمحافظة على المناطق المفتوحة. تبنى مركز المجالس الإقليمية توصيات المعهد واتخذ قرارات تعرف هذه القطاع على انه مخلص للمحافظة على المناطق المفتوحة كخدمة من اجل كافة الجمهور وبدأ بعمليات تنفيذ القرار. كذلك انشأ المركز جمعية اسمها "إيرتس اهافتي" التي رفعت راية تطبيق هذا الالتزام.


تحديات وأهداف

 الوعي المتنامي لأزمة الأراضي ولأهمية المناطق المفتوحة مازال بعيدا عن المستوى الملائم لخطورة المشكلة. سياسة الأراضي لا تتلاءم مع سياسة التخطيط بل إنها تشجع النشاطات التطويرية التي تناقضها. لا تستغل حكومة إسرائيل الآليات الموجودة في حوزتها لفرض حماية بأكبر درجة للمناطق المفتوحة. كما أنها تعمل في كل ما يخص سياسات الأراضي من منطلق اعتبارات النهوض بالتطوير. تمارس على جهاز التخطيط ضغوط باستمرار من جانب سلطات الدولة نفسها ومن جانب أطراف خاصة لخرق مبادئ التخطيط.
لمواجهة هذه التحديات يجب تعزيز تطبيق الالتزام من قبل سلطات الحكم للمحافظة على المناطق المفتوحة وتطويرها مع التركيز على  جهاز التخطيط، سلطة الأراضي والسلطات المحلية. ولتحقيق هذه الأهداف يتناول المعهد هذه المجالات:
• استكمال المسح والتقييم في جميع المناطق المفتوحة، مع التركيز على المناطق المهددة.
• نشاط كبير لمواصلة تطوير وتطبيق آليات ضرورية للتنفيذ في إدارة الأراضي بطرق تضمن المحافظة على المناطق المفتوحة بما في ذلك "تحرير الأراضي" لغرض المحافظة على الطبيعة وعلى المنظر الطبيعي.
• تطبيق مبادئ المحافظة على المناطق المفتوحة والاستغلال الناجع لمورد الأرض في مجال سياسة الأراضي.
• مواصلة مرافقة التخطيط القطري وبالذات الخرائط الهيكلية القطرية التي ستحدد شكل الدولة للأجيال القادمة.
• دعم آليات للمحافظة على الحيز القروي ومزاولة الزراعة الودية للبيئة  وتطبيق وظائفها في المحافظة على المناطق المفتوحة.
• النهوض بسياسة وآليات تساعد في توسيع مساحة المناطق المحمية وتعزيز مكانتها.
• تطوير آليات تنفيذية لإعادة التأهيل البيئي لمناطق ضرورية للمحافظة على التنوع البيولوجي والتنوع في المنظر الطبيعي في الدولة.

 
בניית אתרים